كشف الدكتور عيد عياد الردادي مدير عام التدريب التقني والمهني بمنطقة المدينة المنورة عن استفادة الخريجين من مزايا تشمل التوظيف أو فتح مشروعات صغيرة خاصة بهم ويدعمون من عدة جهات بمبالغ مالية تصل لنصف مليون ريال دون فوائد، مبينًا أن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني أخذت زمام المبادرة في تطوير برامجها في كافة الكليات والمعاهد الصناعية والأهلية في المدينة المنورة، وعلى مستوى المملكة يوجد ما يزيد عن 272 كليات ومعاهد صناعية وأهلية والملتحقين بها وصل عددهم إلى 236,730 طالبًا وطالبة خلال العام الماضي 2018 وتخرج منها ما يزيد عن 39,395 أما عدد الوظائف للخريجين فقد وصل على مستوى المملكة إلى 22,320 وظيفة عبر 25 اتفاقية وتوقيع عمل مع عدة جهات مؤسسية (التدريب المنتهي بالتوظيف) في كافة التخصصات.

وأضاف: أقمنا الشهر الماضي ملتقى التوظيف برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة ووجد الخريجون أعمالًا تستقبلهم بعد تخرجهم من الكليات والمعاهد الصناعية، ووقع 300 متدرب على عقود توظيف وفرص عمل مع عدة جهات وقطاعات أهلية وحكومية وما تبقى من الخريجين لهذا العام عددهم 512 خريج أوراقهم تحت الإجراءات، وسوف يلتحقون بأعمال كما وعدوا من قبل المؤسسات والشركات.

قوائم الخريجين

وأشار الردادي إلى أن التدريب التقني والمهني مقبل على خير في ظل الرؤيا 2030 والإحصائيات لهذا العام تقول: إن التفوق يزيد عن السنوات الماضية بكثير وهذا يعني أن هناك رغبة كبيرة من الشباب في اتجاه العمل التقني والمهني ولدينا تنسيق مسبق مع القطاعات العسكرية والمدينة لاستقطاب خريجي المعاهد المهنية والكليات التقنية عبر قوائم الخريجين وعملت المؤسسة في السابق للحصول على ألفي مقعد للابتعاث من طلابنا وهناك مجموعة كبيرة حصلوا على مقاعد للابتعاث الخارجي.

600 مستفيد من «أتقن»

وأضاف الدكتور الردادي: لدينا برامج عديدة يستفيد منها المجتمع ودورنا لا يقتصر على التعليم الصباحي فقط بل هناك دورات وبرامج يستطيع أي شاب أو شابة أو حتى كبار السن أن يلتحقوا بها ومنها برنامج (أتقن) في مرحلته الثالثة على مستوى المملكة التحق به خلال فترة قصيرة أكثر من 600 مستفيد من أهالي المدينة ويساعدهم على معرفة مبادئ الكهرباء وميكانيكا السيارات والهدف هو تعزيز مفهوم العمل التقني والمهني ولكي يستفيد المتدرب ويقوم بنفسه ببعض الأعمال التي يحتاجها في منزله أو في سيارته ويستغني عن العمالة الوافدة. واختتم الدكتور الردادي حديثة لـ»المدينة» بتقديم الشكر لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز راعي حفل التخرج ولسمو نائبه الأمير سعود بن خالد الفيصل الذي شرف حفل التخرج لـ957 فنيًا ومهنيًا.

مشاركة في الطائرة السعودية

وقال: من طلاب الكلية التقنية بالمدينة المنورة المهندس إبراهيم أحمد عساف الشمراني الذي التحق تخصص كهرباء بكالوريوس تقنية كهربائية وعمل في المؤسسة العامة لتحلية المياه ثم عمل في الشركة السعودية للكهرباء وعمل بالقوات البحرية بقاعدة الملك فيصل وحاليًا هو في الشركة البريطانية للطيران والفضاء وأصبح ممن قاموا بتجميع وتركيب أول طائرة حربية داخل المملكة والتي دشنها ولي العهد محمد بن سلمان قبل عدة أيام، ونحن كمسؤولين على هذا القطاع المهني والصناعي فخورون جدًا بأن يكون من خريجي المدينة المنورة فني تقني وضع بصمته على الطائرة السعودية والمستقبل القادم لهؤلاء التقنيين والفنيين، ونحن لدينا برامج كثيرة لا صفية منها برنامج خدمة المجتمع حيث يقوم الفنيون من الكليات والمعاهد الصناعية بزيارة لبعض المنازل التي بها بعض الأعطال وتحتاج لصيانة وأهل البيت لا يستطيعون إصلاحها إما لعدم المعرفة أو لعدم وجود المال الكافي، وبرنامج الخدمة الاجتماعية يتضمن زيارة هذه المنازل وإصلاح الخلل سواء كهرباء أو سباكة أو حتى نجارة وكذلك لدينا مشاركات ومسابقات في الريبوت الصناعي وحققنا عدة جوائز في هذا المجال.