أكد وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في الأردن الدكتور عبدالناصر أبو البصل، أن مشاركة وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد تجسد التوافق بين رسالة البلدين في نشر الوسطية والاعتدال، مشيرًا إلى أن مشاركة الوزارة ستكون فعالة وكبيرة ومؤثرة في أعمال الدورة العلمية الدولية الـ 39، مقدمًا شكره لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ على ما يقوم به من جهود طيبة في خدمة الإسلام والمسلمين وتقديم الإسلام الوسطي المعتدل.

جاء ذلك في تصريح له بمناسبة انطلاق أعمال الدورة العلمية الدولية الـ 39 بالعاصمة الأردنية عمّان.

وأكد الدكتور عبدالناصر أبو البصل أن الأمة تواجه تحديات كبيرة وكثيرة وتحتاج إلى خطط مدروسة وعلمية والاستفادة من خبرات كل دولة وكل مؤسسة من المؤسسات الدينية في هذا المجال مبينًا أن مثل هذه الدورة تفيد في هذا الجانب.

من جانبه نوه مفتي القوات المسلحة الأردنية العميد الدكتور ماجد الدراوشة، بالتقارب بين رسالة عمّان والمملكة العربية السعودية في بيان حقيقة الدين الإسلامي الوسطي المعتدل، مؤكدًا أن المملكة وعمّان يعملان لشيء واحد وهو الدعوة إلى الله، موضحًا أن التحديات التي تواجهها المملكة هي ذات التحديات التي تواجهها الأردن وأنها تتطلب العمل المتواصل والتنسيق الدائم بين البلدين.