إن قرار الالتزام في أمر ما ليس بالقرار الهين الذي يمكن لأي شخص أن ينفذه بين عشية وضحاها، ومع ذلك يمكنك أن تتخذه سبيلاً لك في تحقيق مصيرك وتحقيق أهدافك!! لأن الالتزام كما عرف بالوفاء والعهد والانضباط في كل أمور الحياة هو سمة من سمات المؤمن الصادق كما جاء في سورة الأحزاب:{مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا}.

قرار الالتزام يمكن أن يغير حياتنا، لأن أغلب الناس يمكن النظر إلى ماضيهم وتحديد زمان ومكان تبدلت فيهما حياتهم تبديلاً جذرياً، وسواء كان هذا التبدل محض صدفة، أو عن عمد، وعندما نفكر في الاضطرار لأخذ عهد على النفس يقضي أن ننحو منحى مختلفاً، فهل تغيرت حياتنا نتيجة لهذا العهد؟ ربما أنها لم تتغير التغير المتوقع، ولكن ما من شك أنه حوَّل المسار، فإذا أردنا أن نتغير يجب أن نتحرى الالتزام.

إن قرار الالتزام بكل أنواعه سوف يساعد على التغلب على الكثير من عقبات الحياة، لأن المرء لا يخلو من المشاكل، ولكن طريقة التعامل معها بالثبات والالتزام يحقق النجاح، أما الاستسلام لها فيؤدي الى الفشل لا قدر الله، ولأن النجاح مرهون بقدر الشجاعة والمثابرة بقرار الالتزام الذي لن يثني عنه أي شيء، ولأن قرار الالتزام متعلق به الكثير من التحديات اليومية مثل التعرض للفشل وعدم مواصلة المسيرة، أو الاضطرار للوقوف وحدك بعيداً عن ما يلهيك عن المواصلة لقرارك، وأيضاً مواجهتك خيبة الأمل الشديدة التي تواجهها في صعوبات الحياة، والالتزام هو من يزين فرص المتابعة وإكمال المسيرة، ولابد أن تعي جيداً أن إصرارك على تحقيق النجاح أهم من أي شيء آخر.

إذا أردت أن يكون النجاح ملازماً لك طوال حياتك، لابد أن تكون أنت أولاً ملتزماً بعهودك نحوه عن طيب خاطر بالتزام شخصي وليس ردة فعل مؤقتة ناتجة عن صدمات الزمن، وصحيح أن أي التزام له تكاليف لابد من حسابها مبكراً، ولابد من دفع الثمن، لأن كل شيء بالحياة وبالآخرة له ثمن، ولابد أن تقرر ما إذا كان المردود يستحق الثمن الذي سوف تدفعه أم لا.

قرار الالتزام حاله كأي عمل تقوم به إذ لابد من إتقانه، ولأن مجرد أن تقطع عهداً على نفسك سوف تقع أحداث مواتية لم تكن لتحدث لو لم تفعل ذلك، وعندما تحقق شيئاً كنت تظن استحالته، تصبح إنساناً جديداً، وتتغير نظرتك الى نفسك والعالم.

(إذا أردت أن يثمر يومك عن شيء، فيجب أن تزرع فيه شيئاً).