أعلن متحدث باسم الجيش الوطني اليمني، في جبهة الساحل الغربي أن قوات الجيش صدت أمس الاثنين هجوماً لمليشيات الحوثي في مديرية الدريهمي جنوب محافظة الحديدة.

ونقل المركز الإعلامي لألوية العمالقة عن المتحدث، مأمون المهجمي، أن «قوات الجيش والمقاومة أحبطت هجوما حوثيا هو الأعنف على مواقع شرق مديرية الدريهمي، وأسفرت الاشتباكات عن مقتل 8 من عناصر المليشيات وجرح آخرين، إضافة إلى تكبيدهم خسائر في العتاد».

واتهم المتحدث مليشيات الحوثي بمواصلة خرق الهدنة بشكل مستمر، والسعي لإفشال جهود السلام من خلال مهاجمة قوات الجيش والمقاومة بالمدفعية والصواريخ شرق وجنوب مدينة الحديدة وفي مديريات حيس والتحيتا والدريهمي.

سياسياً، أقر المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفثس، بوجود تأخير طرأ على تنفيذ اتفاق ستوكهولم الذي نص على وقف إطلاق النار في اليمن، وإعادة الانتشار العسكري في الحديدة.

وأشار غريفثس في رسالة موجهة إلى الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي إلى أن الأمم المتحدة مازالت تتعامل بكل جدية لتذليل أي تحديات قد تحول دون التقدم في تنفيذ اتفاق ستوكهولم. كما أكد أن الأمم المتحدة ماضية قدما في التمسك بالتزامها نحو الاستمرار بالعمل مع الحكومة اليمنية التي تمثل شريكًا رئيسًا في وقف الحرب وتحقيق التسوية السياسية الشاملة.