أعلن شركاء برنامج تطوير القطاع المالي، والممثلون في كل من وزارة المالية، ومؤسسة النقد العربي السعودي، وهيئة السوق المالية، استكمال جميع التحضيرات لبدء أعمال الدورة الأولى من «مؤتمر القطاع المالي»، الذي ينطلق تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، 24 -25 أبريل 2019 في مركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات، بمدينة الرياض.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته اللجنة المنظمة لمؤتمر القطاع المالي أمس، في مقر وزارة المالية بالرياض، حيث تناول المؤتمر التحضيرات والجهود القائمة لإطلاق هذا الحدث.

وأكد عضو مجلس إدارة هيئة السوق المالية عضو اللجنة الإشرافية للمؤتمر خالد الحمود، أن المؤتمر يستهدف استقطاب نحو (2000) مشارك ممن يمثلون قيادات قطاع المال والأعمال محليًا وإقليميًا وعالميًا، وممثلين من القطاعين العام والخاص المحلي والدولي، بما في ذلك المؤسسات الدولية، وكبرى شركات الاستشارات والخدمات المالية المعروفة عالميًا، ووكالات التصنيف الدولية، والخبراء والمتخصصين في شؤون المال والاستثمار والمصرفية والتمويل والتأمين.

وأوضح الحمود أن مؤتمر القطاع المالي سيتخذ موقعًا مرموقًا بين أبرز المؤتمرات المالية في العالم، وذلك من خلال إبراز الموقع التنافسي المتميز للقطاع المالي السعودي في منطقة الشرق الأوسط، وعلى الصعيد الدولي، كما سيسهم بالتعريف ببرنامج تطوير القطاع المالي ومبادراته لتحقيق (رؤية المملكة 2030)، ويهدف إلى تمكين أقطاب الصناعة المالية من اللقاء والتواصل تحت سقف واحد، وتبادل التجارب والمعلومات ومناقشة التحديات والممارسات لتطوير القطاع المالي، وعرض الفرص الاستثمارية، وتحفيز التنافس، ورفع جاذبية القطاع المالي السعودي، وتعزيز مكانة المملكة دوليًا كونها أكبر سوق مالية في منطقة الشرق الأوسط.

بدوره أوضح رئيس مكتب إدارة الدين العام ومستشار وزير المالية رئيس اللجنة الفنية فهد السيف، أهم المحاور والعناوين التي ستتناولها الجلسات الموزعة على مدار اليومين، ومنها بناء القدرات في القطاع المالي، والتمويل الإسلامي، وسوق التمويل العقاري، والتقنية المالية في القطاع المالي، مشيرًا إلى أن المؤتمر سيستعرض أبرز التحديات والفرص في قطاع التأمين.

وأعلن السيف، استقطاب المؤتمر نخبة من المتحدثين المحليين والدوليين من كبار المختصين والخبراء في القطاع المالي وأكد أن المؤتمر سيصبح أكبر منصة حوار مالي في الشرق الأوسط، من خلال دوره في دعم الابتكارات، وتكوين الشراكات، وبناء العلاقات بين المؤسسات المالية والمستثمرين، بالإضافة إلى احتلاله موقعًا مرموقًا بين أبرز المؤتمرات العالمية المهتمة بالشأن المالي.

من جهته قال وكيل وزارة المالية للتواصل والإعلام رئيس اللجنة التنفيذية لمؤتمر القطاع المالي يعرب الثنيان: «إن المؤتمر الذي سيعقد تحت شعار (آفاق مالية واعدة)، هو إحدى مبادرات برنامج تطوير القطاع المالي المنبثق من (رؤية المملكة 2030)، وتعمل على تنظيمه الجهات المشرفة على تنفيذ البرنامج؛ وهي: «وزارة المالية، ومؤسسة النقد العربي السعودي، وهيئة السوق المالية».