شدد نائب وزير الثقافة حامد بن محمد فايز على تعزيز آفاق التعاون الثقافي بين المملكة وفرنسا، وقال إن أحد تطلّعات الوزارة تتمثل في تعزيز مكانة المملكة دوليًا على الصعيد الثقافي.

جاء ذلك خلال استقباله بمقر وزارة الثقافة أمس المستشارة بقصر الإليزيه، «باريزا خياري»، ونائبة رئيس لجنة الشؤون الأوروبية في البرلمان الفرنسي «ولي ليانا تانقي»، ووفدًا يضم نخبة من المثقفين والدبلوماسيين والسياسيين الفرنسيين، من بينهم الوزير السابق في الحكومة الفرنسية فيليب دوست بلازي، والوزير السابق فرانسوا لونكل، وجان ماري بوكيل رئيس لجنة الصداقة الخليجية الفرنسية، إلى جانب أسماء مرموقة في المجالات الثقافية والاقتصادية والسياسية حيث استعرض الجانبان آفاق التعاون بين المملكة وفرنسا في الجوانب الثقافية.