لفت رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان إلى أنه لمس في شخصية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، القائد الشاب المحب لدينه ووطنه وشعبه، مشيرًا إلى ما تشهده المملكة من تطور سريع ومتنامٍ في مختلف المجالات، وقال خلال استقباله أمس إمام المسجد الحرام الدكتور عبدالله الجهني أن الأمير محمد بن سلمان يذكره بالملك فيصل رحمه الله، حيث إن الشعب الباكستاني كان يحب الملك فيصل حبًّا كبيرًا، مشيرًا إلى أن سموه أعاد هذا الحب بعمق في قلوب الشعب الباكستاني لما يتحلى به من بعد نظر وسياسة راسخة، فجميع أبناء الشعب الباكستاني يردد كلمه سموه عندما قال: «أنا سفير باكستان في السعودية» ونوه بما أمر به سمو ولي العهد في الزيارة الأخيرة لباكستان بالإفراج عن السجناء الباكستانيين، والإعلان عن تنفيذ عدد من المشاريع التنموية

وثمن دولته الجهود الكبيرة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- في جمع شمل الأمة الإسلامية وتوحيد صفها لمواجهة التحديات وخطر التطرف والإرهاب، وخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما من الحجاج والمعتمرين والزوار، كما ثمن علاقات بلاده مع المملكة، مؤكدًا أنها علاقات متينة وعريقة تستمد قوتها من القواسم الدينية والتاريخية المشتركة والاحترام المتبادل.