تفقد صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز، نائب أمير منطقة مكة المكرمة مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد، الذي سيتم تشغيله بالكامل قبل نهاية العام الحالي 2019م. ورافق الأمير بدر بن سلطان في الجولة، مساعد وزير النقل عبدالهادي المنصوري، ومدير عام المطار عصام بن فؤاد نور، وعدد من مسؤولي المطار.

وتجول نائب أمير منطقة مكة المكرمة في أجزاء المشروع، ومنها صالات المغادرة والقدوم، التي تقدر مساحتها الإجمالية بنحو 810.000 متر مربع، كما اطلع سموه على عرض مصور عن الخطة التشغيلية لتحويل الرحلات إلى المطار الجديد (الصالة رقم 1)، والتي بلغت حتى الان 20 وجهة داخلية، وقد بلغ إجمالي عدد الرحلات منذ افتتاح مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد 5218 رحلة، فيما بلغ عدد الركاب 542.672 راكب، وعدد الحقائب 184.508 حقيبة، فيما يتوقع بعد اكتمال الوجهات الداخلية وعددها 24 وجهة داخلية، أن يصل عدد الركاب 147.184 راكب وعدد الحقائب 50746 حقيبة، وعدد الرحلات 1158 رحلة أسبوعيًّا.

وخلال الجولة، ‏زار نائب أمير مكة غرفة المراقبة بالمطار، التي تضم ممثلين عن الجهات الحكومية كافة، كما تسلّم سموّه بطاقة صعود الطائرة من كاونتر الصالات، ‏ويضم مجمع صالات السفر بالمطار 220 كاونترًا لإنهاء إجراءات السفر، و80 كاونترًا للخدمة الذاتية للركاب.

على جانب آخر شهد نائب أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي، الأمير بدر بن سلطان، في مقر الإمارة بجدة، مراسم توقيع مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع ‏»موهبة» اتفاقية تعاون مع ‏الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة لرعاية الطلبة الموهوبين والموهوبات ضمن ‏برنامج الشراكة مع المدارس، ‏بحضور الدكتور سعود بن سعيد المتحمي ‏الأمين العام لـ»موهبة».

ووقع الاتفاقية عن ‏»موهبة» مدير عام البرامج الإثرائية الدكتور سعود الفاضل، والمدير العام ‏للتعليم بمنطقة مكة، محمد بن مهدي الحارثي، وتنص على تنفيذ برامج واعدة في ‏مجال رعاية الموهوبين في صفوف التعليم العام، وفق منهجية علمية دقيقة وثابتة في التعرف ‏على هؤلاء الطلبة.

من جهة أخرى، التقى الأمير بدر بن سلطان في مقر الإمارة بجدة نائب وزير الحج والعمرة الدكتور عبدالفتاح بن سليمان مشاط، يرافقه عددٌ من أعضاء مبادرة «صديق المعتمر».. واستمع سموه إلى شرح عن المبادرة التي تعمل على اختيار المتطوعين من المملكة كمضيفين لخدمة المعتمرين، ومساعدتهم في مجالات عدة، تشمل أداء المناسك واختيار وسائل النقل المناسبة، والاتصال الدائم والفعّال بضيوف الرحمن للإجابة عن أي استفسارات وتقديم المساعدة لهم.