شكا أهالي 9 مخططات في جنوب منطقة مكة المكرمة، من الروائح الكريهة، والأمراض، التي تتهددهم، بسبب مصب وايتات مياه الصرف الصحي المجاور لهم، بحي العكيشية.

وأبدى الأهالي شكواهم من إقدام المئات من وايتات الصرف الصحي، على إفراغ حمولتها يوميا، داخل خزانات محدودة المساحة بجنوب العكيشية، بعد أن أصبحت هذه الخزانات ضمن النطاق العمراني، بعد وصول الزحف السكني إليها.

وطالب المواطنون عدنان محمد علي، وعبدالله الأسمري، وصالح العجلان، وحسن العسافي، شركة المياه الوطنية، وأمانة العاصمة المقدسة، بسرعة نقل محطة تنقية الصرف الصحي، من حي العكيشية، إلى مكان آخر بعيد عن العمران، بعد أن أصبحت المنطقة الحالية، تضم 9 مخططات سكنية مأهولة.

ودعا المواطنون المتضررون، أيضا، إلى سرعة استكمال مشاريع تطوير مخططات ولى العهد، ونقل المصب المشار إليه إلى منطقة خارج النطاق العمراني، كاشفين عن أنهم تقدموا بعدة طلبات، في هذا الشأن، وجميعها ما زالت قيد الدراسة، بحسب ردود المسؤولين.

وطالب المواطنون أيضا، أمانة العاصمة المقدسة، بمعالجة مشكلة مرمى النفايات بجنوب مكة المكرمة، بعد تزايد أعداد الوحدات السكنية في المنطقة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

شركة المياه: ندرس نقل المصب

أكد المدير التنفيذي لوحدة أعمال مكة المكرمة، بشركة المياه الوطنية، المهندس عوض بن عبدالمانع القحطاني، أنه يجري حاليا دراسة نقل المصب إلى مكان بعيد عن العمران، تلبية لمطالب المواطنين المتضررين.

وشدد القحطاني، على أن الشركة تعمل جاهدة على خدمة عملائها، والأخذ بملاحظاتهم، سعيا وراء تحسين ورفع مستوى الخدمة المقدمة لهم.

وأضاف أن الشركة لا تألو جهدا، في تحقيق المصلحة العامة، والحد من انتشار الآثار السلبية، سعيا لتحسين المستوى البيئي، وتحقيق راحة وسلامة المواطنين، لافتا إلى أن الشركة ترحب بالآراء والاستفسارات، وتعمل على خدمة المواطنين، بما يحقق المصلحة العامة.