تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في السودان مساء الجمعة مقطعا مصورا يظهر أفرادا من الشرطة العسكرية، وهم يلقون القبض على وزير الشباب والرياضة السابق ومدير جهاز شؤون المغتربين حاج ماجد سوار في مطار الخرطوم.

وتظهر في الفيديو حشود ضخمة تردد وهى تحيط بالمجموعة العسكرية "حرامي ما يطلع" سوار الذي كان يحاول الخروج من السودان وأنزله الركاب من داخل الطائرة عندما اكتشفوا شخصيته. وكان سوار سفيرا لبلاده لدى ليبيا، كما أنه قيادي بارز في حزب المؤتمر الوطني المحظور، الذي حكم السودان طيلة 30 عاما.