خيمت حالة من الحزن الشديد مطار جدة الدولى امس عقب وصول جثمانى الملاحين السعوديين في الخطوط السعودية أحمد جعفري وهاني عثمان واللذين استشهدا في التفجيرات الإرهابية التي شهدتها العاصمة السريلانكية كولومبو الأحد الماضي حيث ارتفعت صيحات البكاء الممتزجة بالدموع لأسر الشهيدين ، فيما حرص مدير عام الخطوط السعودية صالح بن ناصر الجاسر ومدير عام محطة جدة الكابتن محمد بن خميس الزايدي الذين كانا فى استقبال الجثمانين على تهدئة ذوى الفقيدين ، بينما تناقل اصدقائهما فى العمل حكايات ومواقف عن إخلاصهما فى العمل وأدبهما الجم فى التعامل مع المسافرين والمغادرين .

وستؤدى الصلاة على الفقيدين بمسجد الجفالي عقب صلاة الفجر «اليوم» الجمعة ومن ثم سيتم الدفن بمقبرة «أمنا حواء» بالعمارية -جنوب جدة-، فيما ستقام مراسيم العزاء للفقيدين اعتبارًا من اليوم بنادي الخطوط السعودية في حي الخالدية للرجال والنساء.