كشفت دراسة جديدة أن الهواتف الذكية المتصلة بشبكات الإنترنت اللاسلكي (واي فاي) لها تأثير سلبي وضار على خصوبة الرجال، بل إنها قد تقود إلى العقم. وأوضحت الدراسة التي أشرف عليها أطباء وخبراء يابانيون أن الموجات الكهرومغناطيسية الناجمة عن شبكات الواي فاي تخفض نسبة الحيوانات المنوية عند الرجال، ويكون تأثير الهواتف الذكية قويًا عندما توضع في جيوب السراويل، حسب موقع «نيوز توك بي زي» النيوزيلندي.

وشارك في الدراسة 51 رجلاً أخذت منهم عينات من السائل المنوي، وجرى تقسيمها إلى 3 مجموعات وإخضاعها لتجربة لعدة ساعات، حيث لم تتعرض المجموعة الأولى خلال تلك الفترة لأي موجات كهرومغناطيسية، أما المجموعة الثانية فتعرضت لقدر بسيط، في حين تعرضت المجموعة الأخيرة للجرعات العادية الناجمة عن وضع الهواتف الذكية في جيوب السروايل أو على الحزام.