اجتاز الاتحاديون باتحادهم منطقة الهبوط، واكدّوا باتحادهم أنهم قوة.. تستطيع التغلب على أي تحدٍ يواجه فريقهم.. وأنهم بهذا الجمهور الذي يفاخرون به ويفاخر بهم يقهرون المستحيلات أياً كانت.

هل هي الادارة؟ هل هم اللاعبون؟ هل هو المدرب ومعاونوه؟ هل هو الإعلام بمختلف أنواعه؟ هل هو كل واحد من تلك الجماهير.. التى تعشق ناديها حد التضحيات، الجماهير التى لا ترضى إلاّ بأن تكون الرقم (1) فى كل العالم.. إنهم جميعاً الارادة التى تتوكل على الله وتعمل لمصلحة العميد.

لا يمكن طبعاً أن نصف ما حدث بالانجاز.. لأن الاتحاد اجتاز هذه الصفة بكثير، الاتحاد ليس فريق النجم الواحد.. ولا الرئيس الواحد.. ولا الجمهور الذي لا يحضر الاّ عند الفوز.. ولا يستطيع أن يقف إلاّ مستنداً على شخص!!

انتهت مهمة الاتحاد بوصافة كأس وطموح فى آسيا التى تحتفظ له بقيمة لم تتحقق لغيره على مستوى العالم.

هنا لا بد أن يلتفت الجميع إلى المستقبل.. وأن يطيلوا التأمل فيما مر.. وماهو الأهم؟.. الاستقرار مهم.. قد تتغير مواقع فى الادارة.. لكن لا تتغير الرغبات الصادقة فى خدمة العميد.

أكبر فى الرئيس الحالى لؤي ناظر ما يقوم به من عمل لسنوات قادمة في الاتحاد وليس لمرحلة هو فيها الآن.. كما يحمد لإدارته مواكبتها لفكره المتجدد.

أعود للسؤال وماذا بعد؟

لن يقبل أحد في الموسم القادم أن يكون الاتحاد بعيداً عن المنافسة على صدارة كل المسابقات التى يشارك فيها.. ولن يرضى أحد بأن يكون فريقهم محطة تجارب للاعبين يكلّفون النادي مادياً ولا يفيدونه في شيء، أو لاعبين بالكاد يكمّلون المباراة.

الإدارة جددت مع المدرب سييرا وهو المدرب الذي قلت عنه أنه (ساحر) لأن الفريق حقق معه ما لم يحققه مع غيره!

سمعت قيصر المانيا يقول أعطنى مدرباً محظوظاً، فقد أحقق معه ما لم يتحقق مع أباطرة التدريب..

إعادة النظر في اللاعبين الأجانب جميعاً ومناقشة المدرب في المراكز التي يريد تدعيمها.. وأن يتحمل مسؤولية الاختيار، والادارة تواصل إتمام التعاقد متى كان ذلك ممكناً.. الدفاع يحتاج.. والوسط يحتاج.. والهجوم يحتاج.. وحراسة المرمى أيضاً تحتاج.

محترفو الاتحاد فرضتهم الظروف وجميعهم تعدت أعمارهم الثلاثين ويشكرون على ما قدموه وأخذوا ثمنه ماليًا!!

الآن في مساحة لاختيار لاعبين أفضل، والأفضل يكون من أعمار متوسطة، يمكن أن تفيد الفريق لسنوات أفضل.. لا أرى أحدًا يستحق البقاء من الحاليين غير داكوستا ومورينهو، وعلى الادارة أن تبدأ من الآن في البحث بعيدًا عن وكلاء اللاعبين والفيديوهات التي يقدمها السماسرة.

أعرف أن المهمة صعبة ولابد أن تواجهها الإدارة مع تمنياتنا لها وللعميد بالأفضل دائمًا.