أبرزت وكالة بلومبرج - أمس، سلسلة من المؤشرات، التي تؤكد مضي الاقتصاد السعودي في تحقيق أهدافه من أبرزها ارتفاع إنفاق المستهلكين وتقدير المؤسسات الدولية لجهود الإصلاح المستمرة منذ سنوات.

وقالت الوكالة إن إصدار سندات أرامكو التي تم تغطيتها 9 مرات عكس بوضوح حجم الثقة الدولية في الموقف المالي للسعودية، منوهة بتوقعات صندوق النقد بارتفاع النمو العام الحالي إلى 2% والنمو غير النفطي 2.6% ، كما لفت التقرير إلى زيادة إنفاق المستهلكين في دلالة علي النشاط الاقتصادي والسيولة مدعومين من حجم الإنفاق والدعم الحكومي، وتطرق التقرير إلى توقعات الخبراء بتحقيق زيادة في النمو عن المتوقع خلال العام الحالي على الرغم من التحديات القائمة، والتي تتعلق باستقرار أسعار النفط، والتوترات السياسية.

وكانت سندات أرامكو المطروحة بـ 12 مليار دولار تم تغطيتها بنحو 100 مليار دولار، وزادت تراخيص الاستثمار الأجنبي خلال العام الماضي بنسبة 70%، كما ارتفع حجمه بنسبة 100% علي خلفية الدعم الحكومي والجهود الجارية لرفع جاذبية بيئة وسوق العمل.. ووفقا لتقرير مؤسسة النقد بلغ حجم الناتج المحلي الإجمالي خلال العام الحالي نحو 3 ترليونات ريال.

مؤشرات قوة الاقتصاد الوطني تغطية سندات أرامكو 9 مرات نسبة النمو غير النفطي متوسط النمو زيادة في الاستثمارات الأجنبية مليارات دولار استثمارت أجنبية العام الماضي ترليونات ريال حجم الناتج المحلى