وجه وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي بضرورة الارتقاء بجودة الخدمات، وإشراك القطاع الخاص، والتعاون والتشاركية مع الجهات الحكومية، ورفع كفاءة تنفيذ مشروعات البنية التحتية، وتحسين المشهد البصري بمعالجة ظاهرة العشوائيات.

وأكد خلال لقاء مفتوح مع قيادات ومسؤولي أمانة العاصمة المقدسة، خلال زيارته الأولى للأمانة أمس الأول دعمه الكامل وثقته غير المحدودة بمنسوبي الأمانة في سبيل تحقيق طموحات وتطلعات المواطنين والمقيمين والزوار، مبينًا أنه ينتظر منهم العمل الدؤوب والمخلص، مشددًا في الوقت نفسه على محاسبة كل مقصّر.

وفي سياق آخر وقف وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي على «نظام متابعة النظافة الذكي» خلال زيارته لمقر أمانة العاصمة المقدسة، بمكة المكرمة، الهادف لتطبيق وتنفيذ الخدمات، ومعالجة الملاحظات، والاستجابة للبلاغات بكل دقة، إضافة إلى تقديم أعلى معدلات ومستويات النظافة خلال موسم الحج لتأمين صحة وسلامة وراحة ضيوف الرحمن، والمواطنين والمقيمين في الأراضي المقدسة. وتابع وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف أعمال مختلف الإدارات المتفرّعة من النظام، وأولها إدارة المعدات التي تهدف إلى بناء قاعدة بيانات للمعدات بسائقيها، وأعمال الصيانة الدورية ومتابعتها، ومتابعة دخول وخروج المعدات، وأعطالها وحوادثها، بينما تهدف إدارة العمالة إلى بناء قاعدة بيانات للعمالة وتصنيفها، وإعداد خطة تشغيلية، ومتابعة الحصر اليومي، وإعداد خطة الراحات.

من جانبه أكد أمين العاصمة المقدسة أن النظام يضمن تطبيق غرامات على المقاولين في حال عدم إنجاز ومعالجة المخالفات المرصودة، عبر عدد من القنوات كمركز بلاغات 940، وبلاغات المواطنين ومشرفي إدارة النظافة بالأمانة والبلديات الفرعية.