شهدت منطقة تينركوك بولاية أدرار الواقعة على بعد أكثر من 1200 كلم جنوب الجزائر العاصمة أحداث عنف الثلاثاء بعد فضّ قوات الأمن احتجاجاً لعاطلين عن العمل ما أسفر عن اعتقالات وجرحى في صفوف المحتجّين والشرطة، كما أفادت وسائل إعلام جزائرية.

وذكر موقع الشروق أنّ «مواجهات عنيفة اندلعت في دائرة تينركوك بعد تدخّل قوات الأمن لفضّ اعتصام لعاطلين عن العمل وتوقيف بعضهم أسفرت المواجهات عن 14 جريحاً في صفوف الشرطة وأربعة جرحى في حالة خطرة في صفوف المحتجّين».

وأوضح المصدر أنّ المحتجّين قاموا بغلق باب مقرّ الدائرة (هيئة إدارية تجمع عدة بلديات) بجدار أسمنتي احتجاجاً على عدم تلبية مطالبهم في التوظيف في الشركات البترولية الموجودة في المنطقة.