تناوب 5 من أئمة الحرم الشريف الستة المكلفون بإمامة المصلين في صلاة التراويح على دعاء القنوت في الثلث الأول من الشهر الكريم، وجاء الشيخ بندر بليلة والشيخ ياسر الدوسري في المرتبة الأولى بالدعاء في ثلاث ليال، بينما جاء الشيخان عبدالله الجهني وماهر المعيقلي في المركز الثاني من خلال الدعاء في ليلتين متفرقتين، وحل الشيخ عبد الرحمن السديس في المركز الثالث من خلال الدعاء في ليلة واحدة. وينفرد كل واحد من الأئمة الخمسة بميزة في دعائه غير أنهم يتفقون في الدعاء لأسرة الإسلام والمسلمين والدعاء لولي أمرنا وولي عهده بالعون والتمكين وأن يسخر الله لهما بطانة صالحة تعينهما على كل ما من شأنه عز الإسلام والمسلمين، كما يتفقون في الدعاء لجنودنا المرابطين على ثغور بلادنا بأن يسدد الله رميهم ورأيهم ويحفظهم من بين أيديهم ومن خلفهم.

ويتميز المعيقلي بالدعاء للوالدين بأن يعتق الله رقابهما من النار ومن كان منهم ميتاً أن ينزل الله عليه شآبيب الرحمات ويُفسح له في قبره مد بصره ومن كان حياً أن يطيل الله في عمره ويختم له بخير، فيما يتميز بليلة بكثرة التحميد والشكر للمولى عز وجل والصلاة على النبي صلوات الله والسلام عليه .