تقدم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة جموع المصلين عقب صلاة العصر بالمسجد النبوي الشريف أمس لأداء صلاة الميت على وزير الإعلام الأسبق علي بن حسن الشاعر -رحمه الله- الذى وافته المنية امس ودفن في مقابر «البقيع»

كما قدم سمو أمير المنطقة واجب العزاء لعائلة الفقيد ممثلة في ابنه الدكتور طلال علي الشاعر، مبينًا سموه أن المملكة فقدت أحد رجالاتها المخلصين الذين خدموا دينهم ووطنهم ومليكهم، سائلاً الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، ، فيما تسابق المشيعون على ذكر مآثر الوزير الراحل والحديث عن أدبه الجم وأخلاقه السمحة وعلاقته الطيبة بكل من عملوا معه.

يذكر أن وزير الإعلام الأسبق قد تنقل في رحلة حياته على بساط أرقى المهن وأكثرها شرفا بدءًا بالعسكرية مرورًا بالدبلوماسية والإعلام وانتهاء بالعمل مستشارًا بالديوان الملكي في عام 1996.