أعلنت الولايات المتحدة أمس الأربعاء تعليق كل الرحلات الجوية إلى فنزويلا سواء لنقل الركاب أو البضائع على خلفية مخاوف متعلقة بالسلامة، ويتبع هذا الإعلان قرار "أمريكان إيرلاينز" أكبر شركة طيران أمريكية، في مارس بتعليق رحلاتها الى هذه الدولة في أمريكا الجنوبية، ويأتي القرار بطلب من وزارة الأمن الداخلي بعد تقييم الظروف في فنزويلا، بحسب بيان لوزارة النقل الأمريكية.

وأشار أمر لوزارة النقل إلى "تقارير عن اضطرابات مدنية في المطارات وحولها"، موردًا أن إدارة أمن النقل الأمريكية كانت غير قادرة على الوصول إلى المطارات الفنزويلية لإجراء تقييمات أمنية، وحضت وزارة الخارجية الأمريكيين على عدم السفر إلى فنزويلا كما علقت موقتًا أعمال السفارة الأمريكية هناك وسحبت الطاقم الدبلوماسي، وفي وقت سابق هذا الشهر منعت إدارة الطيران الفيدرالية معظم الطائرات الأمريكية المصرح لها والطيارين من التحليق على علو أقل من 26 ألف قدم فوق المناطق الفنزويلية، أيضًا بسبب مخاوف أمنية.