إنفاذًا لأمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بالعفو عن سجناء الحق العام بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، وبمتابعة حثيثة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف، أطلقت مديرية سجون منطقة الجوف سراح 146 سجينًا من سجناء الحق العام.

وأوضح المنسق الإعلامي في إمارة منطقة الجوف أن لجان العفو بالمنطقة لازالت مستمرة بأعمالها حيال تطبيق تعليمات العفو الكريم على قضايا السجناء التي ترد تباعًا من المحاكم الشرعية وجهات التنفيذ لدراستها وتطبيق تعليمات العفو بشأنها. وأشار إلى أن لجنة العفو المركزية بالمنطقة ولجان العفو الفرعية بالمحافظات قد باشرت أعمالها بتوجيه من سمو أمير منطقة الجوف فور وصول الأمر الملكي الكريم حرصًا من الجميع على أن يكون إطلاق سراح النزلاء في الوقت المحدد لذلك.

ورفع المشمولون بالعفو الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين - حفظه الله -، على هذه اللفتة الإنسانية والمكرمة الغالية، مؤكدين عزمهم على المشاركة الإيجابية في المجتمع.