بحث وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، اليوم، مع وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط البريطاني آندرو موريسون، مستجدات الأوضاع في اليمن, وتداعيات الخطوات أحادية الجانب التي تقوم بها الميليشيا الانقلابية في الحديدة على مسار عملية السلام في اليمن.

وجدد وزير الإعلام اليمني خلال اللقاء التأكيد على موقف حكومة بلاده الرافض لأي خطوات أحادية الجانب دون أن تشملها عمليات الرقابة والتحقق وتسليم الخرائط الخاصة بالألغام والمتفجرات التي زرعتها المليشيا الحوثية والمتفق عليها وفقاً للاجتماعات التي تمت خلال الفترة الماضية وجوهر اتفاق ستوكهولم الذي نص على تسليم موانئ المدينة للسلطات المحلية وفقاً للقانون اليمني.

وطالب الإرياني المملكة المتحدة وبقية المجموعة الدولية إلى اتخاذ موقف حازم من ممارسات الميليشيا الانقلابية الحوثية والضغط عليها لتنفيذ اتفاقات ستوكهولم والالتزام بالقرارات الدولية والذهاب إلى سلام دائم ومستدام ينهي الحرب العبثية التي, ارتكبتها المليشيا بحق الشعب اليمني, مثمناً دور تحالف دعم الشرعية في اليمن لجهود الحكومة الشرعية لاستعادة مؤسسات الدولة وإنهاء الانقلاب وما نتج عنه من معاناة إنسانية. من جهته أكد وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط، دعم بلاده الدائم للشرعية الدستورية في اليمن, وحرصها المستمر على تحقيق السلام وإنهاء المعاناة الإنسانية التي يعيشها الشعب اليمني.