قال وزير خارجية بريطانيا جيريمي هانت اليوم الخميس: إن بلاده تتفق مع نفس تقييم الولايات المتحدة بشأن التهديد الخطير الذي تمثله إيران، وأوضح هانت أنه ناقش مسألة إيران مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الأسبوع الماضي في لندن ومرة أخرى في بروكسل يوم الاثنين، وأضاف على تويتر: "كما هو الحال دائمًا، نعمل عن كثب مع الولايات المتحدة".

يأتي هذا بعد أن رفعت بريطانيا مستوى التحذير لمقاتليها ورعاياها في العراق من التهديدات الإيرانية، وذكرت شبكة سكاي نيوز أن بريطانيا رفعت أيضًا مستوى التأهب بين قواتها وموظفيها وأسرهم في السعودية والكويت وقطر.

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز قد قالت في وقت سابق: "إن الرئيس دونالد ترمب سيعقد اجتماعًا في البيت الأبيض حول إيران، خلال لقائه بنظيره السويسري"، وشددت ساندرز على أن ترمب يريد تغييرًا في التصرفات الإيرانية، وإلا فلن يعجب الإيرانيين رد الفعل الأمريكي كما قالت. وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد قام بزيارة مفاجئة لبغداد هذا الشهر جاءت بعد أن أظهرت معلومات استخباراتية أمريكية أن مليشيات عراقية مقربة من إيران نشرت صواريخ قرب قواعد للقوات الأمريكية، وهدد بومبيو كبار القادة العسكريين العراقيين أنهم إن لم يحكموا سيطرتهم على هذه المليشيات، التي توسع نفوذها في العراق فسترد الولايات المتحدة بقوة.