أكد مجلس علماء باكستان برئاسة الشيخ حافظ محمد طاهر محمود الأشرفي أن أمن المملكة واستقرارها خط أحمر وأن الأمة الإسلامية لا تسمح بالاعتداء على مركزها، وأدان الأشرفي الهجوم الإرهابي من قبل الحوثيين على المنشآت السعودية، معتبرًا ذلك انتهاكًا جسيمًا للقوانين الدولية، مضيفًا أن مجلس علماء باكستان ضد كل من يستهدف كيان الأمة الإسلامية ويهدد أمن أرض الحرمين الشريفين وسلامته.

وثمن المشاركون في، مؤتمر بعنوان «حماية الحرمين الشريفين و الأقصى»، في جامعة منظور الإسلامية بمدينة لاهور أمس دور المملكة وقيادتها الرشيدة في الدفاع عن قضايا المسلمين في جميع دول العالم ومساعدتهم والوقوف مع المستضعفين والأقليات المسلمة في العالم، واهتمام المملكة وقيادتها بتوفير جميع الخدمات والتسهيلات والإمكانات للحجاج والمعتمرين والزائرين، وتمكينهم من أداء مناسك الحج والعمرة والزيارة في يسر وسهولة وأمن وأمان واستقرار منذ وصولهم وحتى مغادرتهم لبلادهم.

وشددوا على مكانة الحرمين الشريفين في قلوب المسلمين في العالم، وخطورة الهجمات الإرهابية واستهدافها لأمن المملكة واستقرارها وتفكيك الوحدة العربية والإسلامية.