احتفى فرع جامعة طيبة بمحافظتي ينبع وبدر أمس، بتخريج الدفعة الـ 15 من طلابها في مختلف التخصصات, بحضور معالي مدير جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز السراني، وعدد من المسؤولين ومديري الدوائر الحكومية. وبدء الحفل المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القران الكريم، ثم بدأت مسيرة الخريجين، بعد ذلك ألقى عميد القبول والتسجيل الدكتور إبراهيم العوفي كلمة رحب فيها بمعالي مدير الجامعة والمسؤولين، مشيراً إلى أن تخريج هذه الدفعة من طلبة الجامعة في فرع ينبع وبدر ماهو إلا امتداد للدعم الذي تلقاه الجامعة من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -.

وقال العوفي لقد بلغ المجموع الإجمالي للخريجين في فرعي جامعة طيبة بمحافظتي ينبع وبدر لهذا العام 1696 طالباً وطالبة، مباركاً للطلاب وأولياء أمورهم هذا التخرج, فيما القى الطالب ممدوح البلوي قصيدة ترحيبية، ثم ألقى الخريج مصلح الراجحي كلمة الخريجين، كما جرى عرض فيلماً وثائقياً عن إنجازات فرع الجامعة بينبع.

عقب ذلك ألقى معالي مدير جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز السراني كلمة قال فيها : يسعدني أن أهنئ و أبارك لأبنائي الطلاب بنجاحهم لهذا العام الدراسي، وأن حفل التخرج هي لحظة سعيدة نهدي من خلالها الوطن كوكبة من أبناءه، وهم متسلحين بالعلم والمعرفة، وأن الجامعة قد بذلت الجهود لتهيئة هؤلاء الخريجين لحياتهم العملية والعلمية مستقبلاً. وأوصى معاليه الطلاب بالعمل الجاد المخلص، مبيناً أن الطلاب اليوم على أعتاب غدٍ جديد، ملؤه العمل والأمل. يحدوهما التوفيق والنجاح.

وفي ختام كلمته أعرب معاليه عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين, ولسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - على ما يولونه من دعم واهتمام لمسيرة التعليم ودعم الطلبة, كما شكر سمو أمير منطقة المدينة المنورة, وسمو نائبه لدعمهما جامعة طيبة لتكون منارة علمية، لافتاً الانتباه إلى أن سمو أمير المنطقة يوجه جامعة طيبة دائماً بالاهتمام بفروع الجامعة وتزويدها بالتخصصات المناسبة التي تتوافق مع احتياجات سوق العمل ومستقبل تلك المحافظات, ثم كرّم بعدها الطلاب المتفوقين أصحاب مراتب الشرف الأولى والثانية.