* تخطى الاتحاد الهبوط بمستويات غير مستقرة، وغير مطمئنة لموسم قادم.. حيث حقق الاتحاد رصيداً جيداً من النقاط فى الدور الثانى، كان لكل اتحادي دور فيها.

* لعب الاتحاد مباراتين مؤثرتين أمام النصر، غيرهما لم يظهر الاتحاد الذي تتمناه جماهيره.. والحقيقة ان الاتحاد لم يكن يمتلك شخصية فنية.. حتى وهو يفوز!!

* أهم مناطق الملعب الاتحاد فقير فيها، وهي منطقة الوسط!! وبالذات منطقة المحور، وهي المنطقة الرخوة في الفريق!! فلا الأحمدي يقدم في هذه المنطقة ما تحتاجه من واجبات دفاعية او مساندة للهجمات!! فهو يجري في كل مكان بلا فائدة.. قالوا أنه عميد اللاعبين في افتكاك الكرات من المنافسين، ولم يقولوا ماذا استفاد الاتحاد من تلك الافتكاكات وكلها ترتد على مرماه، سانجو لعب مباراة واحدة أمام النصر ثم ماذا؟ رودريجو لا شيء!!

* يتوقف الاتحاديون عند برجوفيتش، لا شك انه هداف الفرص السهلة وهي ليست دائمة التوفر خاصة إذا كان فيلانوفا خارج مستواه!

* منذ أن عاد سييرا لتدريب الفريق، لم يستطع أن يرسم للدفاع نهجاً يمنع الاهداف عن شباكه! اذ بات الوصول الى شباك الاتحاد أمراً ميسراً لكل الفرق!! فسييرا يعتمد على الأسماء، وليس على ما يحتاجه الفريق، وهذا يحسب له عندما يريد أن يبرر بأنه لعب بأهم الأسماء لديه.

* لا يهم ما مضى حتى وإن خسر الاتحاد مباراته الآسيوية غداً أمام الوحدة الاماراتى، لانه ضمن التأهل للدور الثانى.

* هل سيكون الاتحاد منافساً الموسم القادم وفى آسيا بهذه المجموعة من اللاعبين وهذا الفكر التدريبي المتكرر منذ الموسم الماضي؟!

* بالطبع الاتحاد يحتاج الى تغيير شامل في لاعبيه الأجانب أولاً، إذ يجب أن يكون ستة منهم قادرين على حمل الفريق، ومن وجهة نظر خاصة لا يستحق البقاء غير داكوستا ورومارينهو وبورجوفتش (اذا كان قد تشافى تماماً)..

* أخيراً من سيبقى من لاعبى الاتحاد المحليين، صعب جداً التحديد، لكنى اعتقد ان الاصغر سناً يمكن أن يفيدوا مثل سعود والعمار وزياد والسميري والبيشي والشمرانى، وربما يوجد في شباب الفريق من يستحقون الصعود للفريق الاول، وهذه مسؤولية مدرب.

نسيت الاهم وهو أن الفريق يحتاج الى مدير كرة مثقف يجيد مناقشة المدرب ودعم اللاعبين معنوياً، خاصة اذا كان المدرب ضعيف شخصية أمام بعض اللاعبين.

** الانهيار الذي تعرض له الهلال، كارثي!! فريق يتصدر بتسع نقاط وينتهى به الأمر وصيفاً؟!

فريق يلعب أجمل كرة في القارة ولا يتغير شيء فى أدائه بغياب لاعب أو أكثر، فريق ظهر عليه عمل جيسوس المدرب ومهارة اللاعبين، يتعرض لهذا الانهيار المحزن، ضاعت منه ثلاث بطولات فى فترة قصيرة.

لاشك أن الهلال كان ضحية تصرف غير لائق من رئيسه وإدارته باعفاء جيسوس دون مبرر، ولمجرد التغيير!! أيضاً كيف سيكون الهلال في الموسم القادم؟ ومن سيتولى مسؤولية قيادته، واعادة جيسوس إليه؟