دعا الرئيس الأوكراني الجديد فولوديمير زيلينسكي اليوم الثلاثاء إلى انتخابات تشريعية مبكرة في 21 يوليو بحسب مرسوم نشر على موقع الرئاسة وأضفى طابعًا رسميًّا على قرار حل البرلمان. وجاء قرار زيلينسكي غداة تنصيبه. وجاء في المرسوم أن هذه الوثيقة "تضع حدًّا لسلطة البرلمان" المناهض للرئيس الجديد "وتحدد موعد الانتخابات التشريعية المبكرة في 21 يوليو".

وكان زيلينسكي أعلن في خطاب تنصيبه الإثنين نيته حل البرلمان الحالي الذي انتخب أعضاؤه في 2014. ويستند الرئيس الجديد إلى الفوز الساحق الذي حققه في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في أبريل ليفوز في الانتخابات التشريعية المبكرة، وخصوصًا أن حزبه "خادم الشعب"، ذا الحضور المحدود، يحظى بأربعين في المائة من التأييد في نوايا التصويت وفق استطلاعات الرأي الأخيرة. وفي خطاب تنصيبه الإثنين، حض الرئيس الجديد أيضًا الوزراء على الاستقالة حتى لو أن القانون لا يلزم الحكومة الرحيل إلا بعد الانتخابات التشريعية. وعلى الإثر، أعلن رئيس الوزراء فولوديمير غرويسمان استقالته، ما يؤشر إلى خلافه الكبير مع الرئيس الجديد.