أحبط لاعبو الاتحاد جماهيرهم بمستوى باهت وبتعادل «خاسر» أمام الوحدة الإماراتي في ختام دور المجموعات لدوري أبطال آسيا، ويبدو أن المدرب سييرا لم يستوعب الدرس ولم يستفد من أخطائه في نهائي الكأس، ومشكلة سييرا أنه يكرر أخطاءه، فما فعله أمس، سبقه في نهائي الكأس أمام التعاون، وفعله الموسم الماضي في عدة مباريات، فهو لا يجيد التغييرات، ويقف موقف المتفرج من السلبيات.

بالأمس كان يتطلب تدخل فوري بسحب ناصر الشمراني ومشاركة عبدالعزيز العرياني من بين شوطي المباراة، وكان بإمكانه أيضًا إخراج عصام المولد لعدم قدرته مجاراة اللاعبين، والاستعانة بأحد البدلاء عبدالرحمن الغامدي.

بالمناسبة فيلانويفا في أكثر من مباراة يظهر أنه بالفعل كبر في السن، وفي المباريات الثلاث الأخيرة مستواه متراجع ولم يعد قادرًا على العطاء طوال الـ90 دقيقة، أما لاعبو الاتحاد فحانت ساعة التغيير.. نحن في «المدينة» أكثر من وقف معهم، ولا زلنا نؤكد أنه ليس هناك تخاذل، ولكن لاعبين بهذه القدرات ليس لهم مكان في الاتحاد، وكان الله في عون الإدارة في مهمة تغيير جذرية، عدا ذلك لن يعود العميد.

• مراقب