أعلن برنامج مسار التابع لوزارة الشؤون البلدية والقروية عبر موقعه الرسمي عن استهداف 8 طرق إقليمية ضمن المرحلة الأولى، والذي يسعى البرنامج من خلاله لتحسين محطات الوقود ومراكز الخدمة بين المدن، فيما يهدف البرنامج لتشغيل 155 محطة وقود مطورة على تلك الطرق ضمن برنامج تأهيل محطات الطرق ورفعها إلى 280 محطة بحلول 2020.

وأطلقت الوزارة هوية البرنامج الجديدة بهدف تحسين محطات الوقود ومراكز الخدمة على الطرق "مسار"، بالشراكة مع العديد من الجهات الحكومية وفي مقدمتها وزارة الداخلية، وزارة التجارة والاستثمار، وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، وزارة النقل، وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

وتهدف وزارة الشؤون البلدية والقروية وشركائها من هذه الخطوة إلى تحسين الخدمات المقدمة للمواطن والمقيم وتحسين المشهد الحضري لمحطات الوقود ومراكز الخدمة وتنظيم عملها وانتشارها والارتقاء بخدماتها المقدمة للمسافرين على الطرق الإقليمية.

كما تهدف مبادرة "مسار" للوصول والتواصل مع الشركات المحلية داخل المملكة والشركات العالمية خارج المملكة وملاك المحطات لإبراز الفرص أمامهم.

يذكر أن برنامج "مسار" يعمل على تحويل محطات الوقود إلى مراكز خدمة متكاملة على الطرق، ورفع مستوى الخدمات التي تقدمها، وإيجاد بيئة تنافسية ذات جدوى اقتصادية، وتنويع الخدمات المقدمة لتشمل الخدمات التجارية والترفيهية مما يلبي احتياجات سالكي الطرق السريعة ويشكل نواة لتنمية عمرانية.

وسلمت مؤخرًا وزارة الشؤون البلدية والقروية 17 شركة شهادات تأهيل لإدارة وتشغيل وصيانة محطات الوقود ومراكز الخدمة على الطرق الإقليمية.

وبلغ عدد المحطات التي شملتها المبادرة بالتطوير 133 محطة، في حين أن هناك 77 محطة تحت الإنشاء حيث سيبلغ العدد الإجمالي للمحطات المطورة للشركات بنهاية عام 2019م 210 محطة.