أكد المدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرمة محمد بن مهدي الحارثي أن 2289 من طلاب وطالبات وكشافة تعليم مكة أنجزوا 118531 ساعة تطوعية لـ 13 مسارًا تطوعيًا بمركز بادر التطوعي حتى الـ 20 من رمضان مع الجهات الحكومية والمؤسسات الخيرية في الخدمة التطوعية للزائر والمعتمر، في أعظم مكان لتقديم خدمات تطوعية متنوعة لضيوف بيت الله الحرام، وتسهيل أدائهم لنسكهم بكل يسر وسهولة.

وأعرب الحارثي عن تقديره لطلاب وكشافة وقادة التعليم على جهودهم المباركة في أداء الواجب الإيماني، والشرف الوطني الذي اختص الله تعالى به أهل مكة المكرمة، وأبناء هذا الوطن الغالي منذ توحيد المملكة على يد الملك المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله-، وظل هذا الشرف تتوارثه الأجيال جيلًا بعد جيل.

وبين أن المسارات الثلاثة عشر التطوعية جاءت كالتالي: مسار السقيا والرفادة شارك فيه 210 متطوعين بساعات تطوعية بلغت 12600 ساعة، ومسار عربات الجولف شارك فيه 43 متطوعًا بساعات تطوعية وصلت 3870 ساعة، فيما بلغت ساعات التطوع في مسار مع قوة أمن الحرم 18560 ساعة شارك فيها 232 متطوعًا، وفِي مسار التوجيه والإرشاد شارك 145 متطوعًا ومتطوعة بساعات تطوعية بلغت 11600 ساعة تطوعية.

وأضاف أنه استفاد من الخدمة نحو 688784 زائرًا ومعتمرًا، مشيرًا أنه تم إيصال 19862 حالة من وإلى الحرم عن طريق مسار دفع العربات، أما عربات القولف فقد نقلت 315580 معتمرًا وزائرًا، فيما تم توزيع 44312 وجبة على الصائمين، والذين تم إرشادهم وتوجيههم وصل لـ 242660 حالة، فيما وصل عدد وجبات حفظ النعمة لـ 2150 وجبة، وعدد عبوات التمر التي تم توزيعها وصل لـ 64220 عبوة.