أدانت الحكومة الأردنية اليوم، إستمرار الإنتهاكات الإسرائيلية ضد المسجد الأقصى المبارك، والتي كان آخرها إقتحام من قبل وزير الزراعة الإسرائيلي وعدد من المستوطنين صباح اليوم.

وحذّر الناطق الرسمي بإسم وزارة الخارجية الأردنية سفيان القضاة، من عواقب هذه التصرفات الاستفزازية التي تشكل خرقًا للقانون الدولي وتزيد التوتر، مطالبًا إسرائيل، بصفتها القوة القائمة بالاحتلال، بوقف كل مماراساتها الاستفزازية واعتداءاتها على المقدسات فوراً. ودعا في بيان صحفي، إسرائيل إلى احترام التزاماتها بموجب القانون الدولي، وكذلك إحترام صلاحيات إدارة أوقاف القدس بصفتها الجهة القانونية الحصرية المسؤولة عن ادارة شؤون الحرم كافة بموجب القانون الدولي.