أكد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مواصلة جيش بلاده تقديم مختلف أنواع الدعم لتحالف دعم الشرعية، بقيادة السعودية، الذي يحارب ميليشيا الحوثي في اليمن.

وأشار ترامب، في رسالة إلى الكونغرس، الثلاثاء، إلى أن القوات المسلحة الأمريكية واصلت تقديم مشورة عسكرية ومعلومات محدودة ولوجستيات، وغير ذلك من أوجه الدعم للقوات الإقليمية التي تقاتل التمرد الحوثي في اليمن.

وشددت الرسالة على أن «هذا الدعم لا يُقحم القوات الأمريكية في القتال ضد الحوثيين»، وفقًا لقانون صلاحيات الحرب العائد للعام 1973، والذي يقيد قدرة الرئيس على إرسال قوات للمشاركة في العمليات في الخارج دون موافقة الكونغرس.

وكان ترامب قد استخدم في أبريل الماضي حق النقض الـ»فيتو» لإسقاط قرار للكونغرس يقضي بإنهاء الدعم الأمريكي للتحالف العربي في حرب اليمن. ووصف ترامب قرار الكونغرس، وقتها، بأنه محاولة غير ضرورية وخطيرة لإضعاف سلطاته الدستورية، «وهو ما يعرض للخطر أرواح مواطنين أمريكيين وجنودًا شجعانًا، في الوقت الحالي وفي المستقبل»، بحسب تعبيره. وأضاف ترامب أن الدعم الأمريكي ضروري لـ»حماية أمن أكثر من 80 ألف أمريكي يعيشون في بعض دول التحالف التي كانت عرضة لهجمات الحوثيين من اليمن».