أعربت منظمة التعاون الإسلامي عن إدانتها الشديدة لإطلاق مليشيات الحوثي لمقذوف معاد على مطار أبها الدولي مما أدى إلى إصابة عدد من المدنيين الأبرياء، من بينهم نساء وأطفال.

وأكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، أن هذا النهج العدائي والإجرامي لمليشيات الحوثي المدعومة من إيران والاستمرار في إطلاق المقذوفات على المملكة إنما يهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المملكة العربية السعودية والمنطقة، وتنفيذًا لمخططات تآمرية ضد المملكة والمواطنين والمقيمين على أراضيها.

وجدد الأمين العام دعم المنظمة وتضامنها التام مع المملكة العربية السعودية قيادة وحكومة وشعبًا في كل ما تتخذه من خطوات وإجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها ومواجهة قوى الظلام والإرهاب، مشيرًا إلى أن الذين خططوا لهذا العمل الإرهابي ودعموه إنما ينفذون مخططًا يائسًا يسعى إلى الإخلال بالأمن في المملكة، والمنطقة برمتها.