Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
طلال عبدالله

ترى الأهلي قبلكم!

A A
جميل هو ذلك الالتفاف الإعلامي والجماهيري حول ترشح أحمد الصائغ لرئاسة النادي الأهلي، فالكل بات يبارك عودة الأهلي لأبنائه الأهلاويين خصوصاً بعد الوعود الكبيرة جداً التي وجدها المدرج الأخضر من الداعم الأول لمجلس الإدارة الجديد الأمير منصور بن مشعل.

ولكن يجب أن يعي الأمير منصور ومجلس الإدارة أن هذا الالتفاف الإعلامي والجماهيري مربوط ارتباطاً وثيقاً بحجم الدعم المادي الذي سيتم تقديمه لهذا الكيان وكذلك بتحقيق البطولات وقبل كل ذلك بالمحافظة على النجوم والمكتسبات لهذا النادي الجماهيري الكبير.

تقول الأخبار بأن المقهوي وقع لنادي النصر وتقول الإدارة بأن حسين مرتبط بعقد رسمي مع ناديه، والجمهور لا تعنيه كل تلك (الهرطقات) فهو لا يريد سوى أن يشاهد اللاعب ضمن الكتيبة الخضراء في المعسكر ومع انطلاق الموسم، وما دون ذلك فستكون النتيجة سلبية جداً تجاه الإدارة وداعمها في أول الاختبارات الحقيقية.

الجماهير لا تريد تصريحات رنانة بأن الهدف القادم هو البطولة الآسيوية ولكنها تريد البطولة فعلاً، ولا تريد إشادات بأهميتها بل تريد تحقيق بطولات وألقاب.. ولا ينتظرون 30 صفقة من أسماء لاعبين يلعبون في أندية الوسط أو الدرجات المختلفة بل يريدون 3 صفقات من العيار الثقيل (وحسب احتياجات الفريق الحقيقية) بدون سمسرة وسماسرة .

الأمير منصور بن مشعل والمرشح أحمد الصائغ وجدوا من الدعم والإشادة خلال الأسابيع الكثير وما يكفيهم حتى نهاية الموسم، والآن جاء وقت العمل الحقيقي والكبير للموسم القادم، فالمعسكر يجب أن ينطلق بكامل نجوم الفريق ومحترفيه، ليكون الاستعداد للموسم الصعب حقيقياً وليس ترفيهياً كما كان يحدث سابقاً.

الأهلي يحتاج الى تطعيم بسيط في بعض المراكز ليكون فريقاً جاهزاً لتحقيق كل البطولات التي سينافس عليها، لا نريد حروباً داخلية، ولا تشكيكاً في الذمم، ولا تحوير أي نقد هادف وبناء لمصلحة الكيان الى حروب وتصفية حسابات خاصة، فالهدف واحد والمصلحة واحدة.. باختصار شديد إن أراد الأهلاويون النجاح فعلى الجميع وبلا استثناء العمل لمصلحة الشعار أولاً وثانياً وثالثاً، فالأهلي قبل الجميع.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store