انتقدت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي اليوم الاثنين في معرض لوبورجيه لصناعة الطيران الذي افتتح اليوم مشروع طائرة "مال" الاوروبية المسيرة ووجدته مكلفا جدا.

وقالت في خطاب "الطائرة المسيرة الاوروبية ترمز الى الاستقلالية الاستراتيجية التي نرغب في اكتسابها ونحن بأمس الحاجة اليها في عملياتنا". وأضافت متوجهة الى المجموعات التي اقترحت المشروع (إيرباص والفرنسية داسو وليوناردو الإيطالية) "لكنني أود أن أقول - والصناعيون يعرفون ذلك - إن هذا البرنامج لن يحقق الهدف منه ما لم تكن الطائرة المسيرة قادرة على المنافسة". وتابعت "على صناعيينا أن يكونوا منطقيين. حاليا ثمن الطائرة باهظ". وأضافت "انها مسألة لا تعني الشارين فقط، واتحدث عن فرنسا والمانيا واسبانيا وايطاليا، بل ايضا الزبائن في الخارج مستقبلا". وقالت أيضا "امامنا فترة مفاوضات مكثفة وآمل في أن نتمكن من إعلان أخبار سارة معا بحلول نهاية العام".