اختتمت الجمعية السعودية لمساندة كبار السن "وقار"، أمس ، حملتها التي نُفذت في عددٍ من مناطق المملكة بعنوان "أكرموا كبارنا"، للتوعية بحماية كبار السن من الإساءة ، والإيذاء ، وتعزيز احترامهم في نفوس وأذهان الأجيال الشابة ، وبذل الجهود الممكنة لحماية حقوقهم المالية ، والصحية ، وغيرها.

وأفاد المدير التنفيذي للجمعية عبدالعزيز الهدلق أن الحملة لاقت تجاوباً كبيراً من أفراد المجتمع ، وعكست مخزون التوقير بقلوب طوائفه تجاه تلك الفئة ، وظهر ذلك من خلال الأركان التوعوية التي أقامتها الحملة بعدة مراكز للتسوق ، مشيراً إلى أن الحملة اشتملت على عدة أنشطة ، منها محاضرة علمية بعنوان "إحسان" بمركز الملك سلمان الاجتماعي ، ومعرض ضم الآليات والجهود التي تبذلها الجمعية تجاه دعم ومساندة كبار السن ، فضلاً عن محتوى معرفي توعوي بمواقع التواصل الاجتماعي ، وزيارة المنومين من كبار السن بالمستشفيات.

يُذكر أن حملة "أكرموا كبارنا" للتوعية بحماية كبار السن من الإساءة والإيذاء أُقيمت برعاية مؤسسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - رحمه الله - العالمية للأعمال الإنسانية ، بالتزامن مع احتفالات الأمم المتحدة باليوم العالمي للتوعية بشأن إساءة معاملة كبار السن.