أعرب أنمار الحائلي، رئيس نادي الاتحاد، عن اعتزازه بالثقة التي منحت له لخدمة نادي الاتحاد، وطالب جماهير العميد، باستمرار وقفتها الداعمة مع الكيان، كما ديدنها دائما مع فرق ورجال النادي.

وقال الحائلي في إجابة عن سؤال لـ»المدينة» عدت للاتحاد برؤية جديدة، خاصة بعد زيادة الخبرة التي اكتسبتها، والقرارات ستكون مختلفة، حسب متطلبات المرحلة.

وأوضح أنمار أنه في الفترة السابقة، صدم في أشخاص، وتعززت في آخرين، مؤكدًا أن معيار الاختلاف عنده، هي مصلحة الاتحاد أولًا وأخيرًا، وأن هناك نظرة واضحة لكيفية إدارة الأمور الاتحادية.

وتابع سنعمل ونعمل لنحقق طموحات وتطلعات جماهير العميد، ونحن نعرف جيدا ماذا تريد، وماذا يحتاج النادي، لنحقق هذه التطلعات.

من جهة أخرى علمت «المدينة» أن الإدارة الاتحادية، برئاسة أنمار الحائلي، تعمل حاليا، لإنهاء عدد من الصفقات المحلية، في إطار من السرية، لتعزيز قدرات الفريق، لاسيما أن الحائلي صرح في غير مرة لـ»المدينة» أن توجهه تدعيم الفريق بلاعبين محليين، أصحاب مستويات متميزة، وهذا ما يحتاجه العميد.

كما تشير المعلومات أن الإدارة الاتحادية، لم تتخذ قرارًا نهائياص بخصوص المحترفين الأجانب، وستتشاور في الأمر مع المدرب سييرا، خاصة أن هناك توجهًا لإعارة اللاعبين، الذين لا يحتاجهم الفريق، سواء أجانب أو محليون، محافظة على حقوق النادي المادية، وعدم بيع أي عقد في فترة زمنية ضيقة لا تحقق العوائد المالية المرجوة، كما أن الإعارات أو بيع العقود بأسعار مناسبة، هي الأسلوب الاحترافي الأمثل، الذي يحفظ حقوق النادي واللاعب، على حد سواء.