باءت المفاوضات الحساسة التي بدأت في القمة الأوروبية لاختيار شخصية مقبولة تتولى رئاسة المفوضية خلفًا لجان كلود يونكر بالفشل، ما أدى إلى الدعوة إلى قمة أزمة ستعقد في 30 حزيران/يونيو المقبل.

وسيتابع القادة الأوروبيون قمتهم الجمعة بمناقشات حول ميزانية منطقة اليورو.

وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك ليل الخميس الجمعة في ختام اليوم الأول من القمة «لم تكن هناك أغلبية على أي مرشّح. سنلتقي مجددًا في 30 حزيران/يونيو وسأواصل المشاورات».

وخيبت تصريحات توسك الآمال في التوصل إلى تسوية بعد لقاء مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

وأعلن توسك في تغريدة على تويتر بعد الاجتماع «أمس كنت متفائل بحذر واليوم أنا متفائل بمزيد من الحذر».