مازال الغموض هو سيد الموقف في نادي النصر، حتى بعد افتتاح باب الترشح لرئاسة وعضوية النادي للمرة الثالثة أمس الأحد، والذي يستمر لمدة خمسة أيام وفقاً للإعلان الثالث للهيئة العامة للرياضة.

وسيكون اليوم الاثنين هو الثاني في المهلة الثالثة، لتقدم مرشحين جدد، وأن كانت المؤشرات تشير إلى استمرار العزوف.

ودشن جماهير النصر هشتاج عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر أمس تحت عنوان « النصر- ما يبي - غير آل سويلم رئيس»، وكشفت من خلالها جماهير النصر عن تمسكها بعودة آل سويلم إلى منصب رئيس النادي، بعد النجاحات التي حققها مع النصر الأسبوع الماضي.

ويظل السؤال الحائر عن عودة آل سويلم إلى رئاسة النصر مطروحاً يبحث عن إجابة.

من جانبه رد نجم النصر الأسبق فهد الهريفي عبر حسابه الخاص على تويتر، ليفتح باب الأمل لعودة آل سويلم، عندما أرفق مقطعاً مصورا لآل سويلم يتحدث فيه عن النصر، فيما علق الهريفي على هذا الحديث عندما كتب «الوعد الثلاثاء».

وكان آل سويلم قد أعلن خروجه من سباق الترشح لمنصب رئيس النصر قبل ساعات من إغلاق باب الترشح للفترة الأولى.