أبلغ الوسيط الإثيوبي المجلس العسكري السوداني قبول قوى الحرية والتغيير للمبادرة الإثيوبية. ووفق المصادر فإن المجلس العسكري الانتقالي السوداني طلب من الوسيط الإثيوبي دمج المبادرتين الإفريقية والإثيوبية وتقديمهما في مسودة واحدة تحت المظلة الإفريقية. وأضافت المصادر أن المجلس العسكري أبدى تحفظاً، لكن التحفظ غير مرتبط بتفاصيل التفاوض.

من جهته قال المتحدث باسم المجلس، شمس الدين كباشي، «تلقينا المبادرة الإثيوبية وهي لا تزال محل دراسة ولم نرد عليها.

إلى ذلك ذكرت قوى الحرية والتغيير أن «الوسيطين الأثيوبي والأفريقي طرحا لنا مبادرة موحدة، وأبدينا بعض الملاحظات عليها». وأفادت قوى الحرية والتغيير أن «المبادرة الموحدة لا تختلف كثيرًا عن الأثيوبية».



محكمة سودانية تأمر بإعادة خدمة الإنترنت

أمرت محكمة سودانية، امس السلطات بإعادة خدمة الإنترنت بعد انقطاعها بأوامر من المجلس العسكري الحاكم عقب عملية أمنية دامية استهدفت المحتجين في وقت سابق هذا الشهر، وفق ما أفاد محام. يأتي هذا فيما قالت النيابة العامة إن هذا الاجراء لا يدخل ضمن اختصاصات القاضية عواطف عبداللطيف التى وجهت هيئة الاتصالات بإعادة خدمة الإنترنت فورًا. واستخدم عناصر بلباس عسكري القوة في الثالث من يونيو لفض الاعتصام الذي استمر لأسابيع خارج مقر القيادة العامة للجيش حيث تجمّع المتظاهرون لمطالبة العسكريين بتسليم السلطة إلى المدنيين.