طالب صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة من هيئة الترفيه أن تعلن عن فعاليات لمنطقة الباحة هذا العام.

وقال سموه في مؤتمر صحفي عقب تدشينه حفل فعاليات صيف الباحة 40 تحت شعار "الباحة راحة وسياحة"، على المسرح الروماني بمراوة في محافظة القرى، أن الجميع ينتظر أن تعلن الهيئة ذلك في القريب العاجل لتتزامن مع فعاليات الصيف المجودة بالمنطقة لتكتمل منظومة الصيف بمشيئة الله تعالي.

​وقد عزف السلام الملكي لدى وصوله سموه مقر الحفل، الذي بدأ بالقران الكريمثم كلمة المشرف العام على إدارة المهرجانات والاحتفالات بالمنطقة ماجد بن مسفر الغباشي رحب فيها بسموه والحضور. مشيراً إلى أن فعاليات مهرجان صيف الباحة 1440 هـ، ستقام في مدينة الباحة ومحافظات بلجرشي والمندق والقرى والعقيق وبني حسن.

وبين أن الفعاليات متنوعة وتناسب كافة أفراد الأسرة، معرباً عن شكره لسمو أمير الباحة على رعايته الكريمة للحفل، وعلى دعم اللامحدود للإدارة العامة للمهرجانات والاحتفالات، كما قدم شكره لأمانة المنطقة وبلديات المحافظات على ما يقومون به من جهود خلال الصيف، ولجميع الجهات المعنية والإعلاميين ومؤسسة ديار العز المنفذة لفعاليات صيف الباحة لهذا العام، داعياً الله عز وجل أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان وان ينصر جنودنا على الحد الجنوبي. بعدها ألقيت قصيد شعرية بهذه المناسبة نالت استحسان الحضور.

ثم أعلن سموه انطلاق فعاليات صيف الباحة (40) الذي يحوي العديد من الفعاليات المتنوعة والجديدة. كما دشن سموه تطبيق صيف الباحة الذي يوفر للسائح كل ما يحتاجه من معلومات ومواقع سياحية. عقب ذلك شاهد الأمير حسام بن سعود والحضور فقرة الفرق الاستعراضية المشاركة في صيف هذا العام، فيما شاهد الجميع فلماً وثائقياً عن الباحة بعنوان "عروس الصيف".

تلا ذلك شاهد سمو أمير الباحة الحضور أوبريت غنائي بهذه المناسبة، الذي واكبه انطلاق الألعاب النارية والبالونات المضيئة. ثم ستلم سموه في ختام الحفل هدية تذكارية بهذه المناسبة. وأكد سمو أمير الباحة في تصريح صحفي عقب رعايته للحفل ، أن الباحة أخذت مكانها الطبيعي بين مصايف المملكة نظراً لما تتميز من تطور ومقومات سياحية وطبيعة خلابة . وبين أنه تم اليوم افتتاح فعاليات الصيف لهذا العام التي ستلبي رغبات مختلف فئات المجتمع. ورحب الأمير حسام بن سعود بالزوار والمصطافين في منطقة الباحة، متمناً لهم قضاء أوقات جميلة في ربوعها. موجهاً سموه الدعوة لمن لم يسبق له زيارة الباحة إلى زيارتها وسيجد ما يسره بمشيئة الله تعالي. وكان سموه لدى وصوله مقر القرية التراثية بمراوة، قد قام بتدشين مشروع القرية الذي بلغت تكلفته أكثر من 51 مليون ريال ، حيث تجول سموه في أقسام المشروع ، وشاهداً عرضاً مرئياً عنه. واستمع سموه إلى شرح من أمين المنطقة الدكتور علي بن محمد السواط عن عناصر المشروع الذي يظم مبني استعلامات بمدخل ساحات الاحتفالات والمناسبات ، وعدد 3 نزل فندقية للخدمات متوفر بها 18 غرفة ، ومبنى رئيس يحتوي على منصة ملكية وصالة استقبال وصاله طعام ، والمسرح الروماني الذي تم تصميمه وتنفيذ على مساحة 1200 متر مربع ومدرج يتسع لنحو 4500 شخص ، ومنصة ملكية تتسع لـ 80 شخص ، وصالة استقبال وصالة طعام ومرافق عامة ، ومواقف للسيارات تتسع لأكثر من 700 سيارة. ثم أزاح سمو أمير الباحة الستار عن اللوحة التذكارية للمشروع.

حضر الحفل مدير شرطة منطقة الباحة اللواء وليد بن حمزة الحربي ، ومدير عام مكتب سمو أمير المنطقة احمد بن صالح السياري، والقنصل العام لدولة الهند ، ومدراء الإدارات الحكومية ومحافظي المحافظات ومشايخ القبائل وجمهور غفير من أهالي الباحة وزوارها