أطلقت الشركة السعودية للكهرباء حزمة من الخِدْمات الجديدة التي توظف التقنيات الحديثة في سبيل تقديم خدمة كهربائية عالية الموثوقية وبأدنى قدر من الانتظار.

وكشفت الشركة في تقرير لها أن من ضمن أبرز الخِدْمات التي تم إطلاقها هي: خدمة حسابي، وخدمة برق، والفاتورة الثابتة، وذلك في إطار جهودها الحثيثة لتحسين وتطوير خدماتها.

وأشار التقرير إلى أن الشركة راعت في التصميم الجديد للفاتورة تسهيل قراءتها وذلك بإبراز البيانات والأرقام الأكثر أهمية للمشترك، وخاصة "كمية الاستهلاك" التي تُمثل الفارق بين "القراءة الحالية" و"القراءة السابقة" لعداد المشترك خلال دورة قراءة الفاتورة، التي يترتب عليها القيمة المطلوب سدادها.

وعدّت "السعودية للكهرباء" إبراز الأرقام المهمة في التصميم الجديد للفاتورة جزءًا من التزامها بمعايير الشفافية والمصداقية التي تنتهجها عبر مراحل الفوترة كافة، ليتمكن المشترك من التعرف على بيانات فاتورته الفنية والمالية بموثوقية عالية.

وحرصت الشركة في التصميم الجديد للفاتورة على تضمين خلية بها رسمان بيانيان، الأول خاص بشرائح الاستهلاك، ويوضح تقسيم "كمية الاستهلاك" على شرائح الاستهلاك لكل مشترك، أما الرسم الثاني فيوضح الحالة التاريخية للفواتير الخاصة بالمشترك خلال 13 شهرًا السابقة للفاتورة المعنية، والشهر الحالي ونظيره من العام السابق.

وانطلاقًا من حرص "السعودية للكهرباء" على حفظ حقوق المشتركين، أطلقت الشركة خدمة "حسابي" التي تقدم من خلالها أفضل مستويات الخدمة الكهربائية وصولًا إلى المستفيد الفعلي من الخدمة، إذ تشمل خدمة "حسابي" فئات المشتركين كافة.

وأشارت الشركة إلى أن من فوائد خدمة "حسابي" العديدة، حفظ حقوق المشتركين، وتسهيل تدفق البيانات إليهم، وتنظيم تقديم الخدمة الكهربائية وموثوقيتها، وتقديم الخدمة الكهربائية للمستفيد مباشرة، كما تتيح الخدمة لصاحب الحساب استخدام حسابه في حال انتقاله إلى موقع آخر اكتمل تسجيله سابقاً، سواء أكان مستأجرًا أم مالكًا.

وبينت أن عملية التسجيل في خدمة "حسابي" سهلة ومُيسرة، وتتم بدقائق معدودة إما عن طريق موقع الشركة على الإنترنت أو بزيارة مكاتب خِدْمات المشتركين.

أما خدمة "الفاتورة الثابتة"، فتتيح لكل مشترك تخصيص موازنة شهرية ثابتة للفاتورة بناء على متوسط كمية الاستهلاك خلال الاثني عشر شهرًا السابقة للشهر الذي اختار المشترك تفعيل الخدمة فيه، ليصير في نهاية العام إلى مراجعة استهلاكه الفعلي واحتساب الفرق بالزيادة أو النقصان لأي من الطرفين وتصفية المبالغ المستحقة أو المعادة.

وأفادت في تقريرها أنه في حال ترتب على المشترك أي مبلغ إضافي جراء ارتفاع الاستهلاك خلال عملية التصفية، فقد أتاحت الشركة إمكانية تقسيطه على 12 شهرًا مقبلة ، أما إن أسفرت التصفية عن وجود مبالغ لصالح المشترك لدى الشركة جراء انخفاض استهلاكه عن المعدل المحسوب، فسيكون إدراجها في حسابه آليًا كرصيد لاحق يتم حسمه من الفواتير القادمة.

ويتم التسجيل في "الفاتورة الثابتـة" إما من خلال الموقع الإلكتروني للشركة www.se.com.sa أو عن طريق تطبيق الكهرباء للأجهزة الذكية، أو بالاتصال بمركز خدمة المشترك 920001100 أو بزيارة أقرب مكتب لخدمات مشتركين.

وبشأن خدمة "برق" فقد أوضح التقرير أن هذه الخدمة جاءت لتختصر إجراءات عديدة؛ لتضمن إيصال الكهرباء إلى كل مشترك سكني أو تجاري جديد خلال تسعة أيام فقط من يوم طلبه للخدمة، ويشير التقرير إلى أن خدمة "برق" تقام بالتعاون مع اللجنة التنفيذية لتحسين أداء الأعمال "تيسير" لتُسهم في تحسين بيئة الأعمال في المملكة، ورفع تنافسيتها بين دول العالم.

ويجري الآن تعميم الخدمة على مناطق المملكة كافة خلال الأشهر القليلة المقبلة وَفْقًا للاستعدادات الفنية للشركة، بعد أن بدأ تطبيقها في الرياض أولًا، ثم في مناطق حائل والمدينة المنورة والقصيم والشرقية على التوالي، على أن يتم تطبيقها تباعًا في مدن المملكة ومحافظاتها المختلفة.

من جهة أخرى قامت الشركة السعودية للكهرباء بتحديث تطبيق "الكهرباء" في نسخته الجديدة، الذي يعد بوابة المشترك لخِدْمات الشركة الكثيرة، التي تتضمن خدمة التعرف على تاريخ القراءة المقبلة لعداد المشترك، الذي تصدر الفاتورة بعده بستة أيام فقط الأمر الذي يُمكّن المشتر من معرفة تاريخ قراءة العداد وتوقع موعد صدور الفاتورة المقبلة.

كما تتيح النسخة المحدثة إمكانية استعراض الفواتير السابقة بصيغة (PDF)، وتضمن الخصوصية بمعايير أمان جديدة، مع تصميم جديد للواجهة الرئيسة يُسهم في تيسير استخدام التطبيق.