التقطت كاميرات المراقبة أمام منزل في مدينة تشيبوكساري الروسية مشهدا صادما، لطفلة سقطت في بالوعة، بمجرد أن نزع العامل عنها الغطاء.

مع خروج الأم، وبينما كانت تلوم العامل لتركه بالوعة الصرف الصحي مفتوحة دون غطاء، سقطت طفلتها في البالوعة، لكن العمال تمكنوا من استخراج الطفلة، بعد أن تعرضت لكدمات في يدها اليمنى جراء السقوط في الهوة التي يبلغ عمقها 3 أمتار.

وقد فتحت السلطات الروسية تحقيقا في الواقعة، التي حدثت في مدينة تشيبوكساري عاصمة جمهورية تشوفاش الروسية، ووجهت تهمة جنائية لعامل هيئة الصرف الصحي بالمدينة، الذي ارتكب جريمة تقع تحت طائلة قانون العقوبات رقم 238، بشأن أداء الأعمال، وتقديم الخدمات دون استيفاء متطلبات سلامة وصحة المواطنين.

ووفقا للتحقيق الذي جرى في 14 يونيو 2019، فقد تسبب إهمال العامل في ترك بالوعة الصرف الصحي مفتوحة، ما أدى إلى سقوط طفلة تبلغ من العمر سنة وعشرة أشهر، من سكان المنزل، ما تسبب في إصابتها بكدمة في يدها اليمنى، ونقلت إلى المستشفى.

ولا زالت القضية مستمرة، لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة وعقاب المتسببين في الإصابات.