سلّمت الجمعية الأهلية لمساعدة الشباب على الزواج والتوجيه الأسري بجدة 1440 عريسًا المستلزمات العينية من أثاث وأجهزة كهربائية وأدوات مطبخ وغرف نوم، والتي ساهم بها الأهالي والتجار بما قيمته ستة ملايين وخمسمائة ألف ريال لعدد 1440 عريسًا بهدف التيسير على هؤلاء الشباب لمتطلبات تأسيس بيت الزوجية.

ويأتي ذلك في الوقت الذي يشير فيه الاستطلاع الذي أجري على شريحة من الشباب المقبلين على الزواج أن تأثيث بيت الزوجية يشكل 45% من تكاليف الزواج.

وأوضح المدير التنفيذي للجمعية الأستاذ زياد بن عبدالعزيز فلمبان بأن الجمعية تهدف لتيسير الزواج وتخفيف تكاليفه المادية التي تثقل كاهل أبنائنا العرسان، وذلك بمنح الشباب المقبلين على الزواج ما يحتاجونه من أثاث وأجهزة ومستلزمات بيت الزوجية وهدايا دعماً من المانحين ومساهمة بكل ما يحتاجونه في سبيل إسعاد الشباب.

وأضاف الأستاذ زياد، بأن الجمعية تسعى بالشراكات مع القطاع الخاص لسد احتياجات بيت الزوجية من الأثاث والأجهزة الكهربائية، داعيًا الجميع للمشاركة في تقديم الأثاث المناسب للشباب المقبلين على الزواج، وذلك تخفيفاً عليهم من تكاليف الزواج الباهظة, كما دعا القطاع الخاص بتقديم تخفيضات خاصة للشباب والفتيات المقبلين على الزواج.

يذكر بأن الجمعية الأهلية لمساعدة الشباب على الزواج والتوجيه الأسري بجدة تسعى لتقديم الإرشاد والتوجيه الأسري للعرسان وتأهيلهم أسرياً وتبصيرهم في كل ما يتعلق بالحياة الزوجية من خلال دورات تأهيلية بمثابة جرعة واقية من شبح الطلاق والمشاكل الأسرية ونشر ثقافة التأهيل الأسري.