قدم صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي العبدالله الفيصل، واجب العزاء إلى آل الأفندي في فقيدهم الشيخ إبراهيم محمد أفندي رجل الأعمال المعروف، عضو مؤسسة المدينة للطباعة والصحافة والنشر، الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى أمس، وتمت الصلاة عليه في مسجد الجفالي بجدة، وتم دفنه عصرا في مقابر أمنا حواء.

كما أدى عدد من أعيان مدينة جدة والرياضيين ورجال الأعمال والمسؤولين واجب العزاء في يومه الأول مساء أمس بمنزل الفقيد بجدة.

والفقيد شقيق كل من أحمد، وصالح، و جمال، ووالد كل من الدكتور محمد، وعمر، وعبدالقادر، وعبدالله وعبدالكريم، وعبدالرحيم، ومزنه، ومريم، وفاطمة.

و»المدينة» التي آلمها النبأ تتقدم لآل الأفندي بخالص التعازي وصادق المواساة في فقيدهم، سائلين الله أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته..»إنا لله و إنا إليه راجعون».