أحدثت مفاوضات نادي الاتحاد مع الدولي المصري طارق حامد نجم نادي الزمالك، أصداء واسعة خلال الساعات الأخيرة، ومنذ الإعلان عن الصفقة وأكدت تقارير بقوة، اقتراب طارق حامد من إلى نادي الاتحاد خلال الميركاتو الحالي، على الأقل لمدة موسم واحد على سبيل الإعارة.

ويرحب اللاعب بالانتقال إلى نادي الاتحاد لمدة موسم على سبيل الإعارة، في الوقت الذي يرى فيه رئيس الزمالك مرتضى منصور، ان الصفقة ستساهم بدرجة كبيرة، في تدعيم الفريق بصفقات جيدة في الانتقالات الحالية.

وسوف يحصل الزمالك على 40 مليون جنيه مقابل الاستغناء عن طارق حامد، مما يوفر سيولة مالية لنادي الزمالك، تمكنه من تدعيم الفريق بصفقات صيفية جيدة.

وأكدت دلائل جديدة، على اقتراب لاعب الوسط المدافع الملقب بـ»المحارب» من التوقيع لنادي الاتحاد، ان مسؤولي الزمالك بدأوا بالفعل في التفاوض مع نبيل دونجا لاعب وسط مدافع نادي بيراميدز، لتعويض رحيل طارق حامد.

تجدر الإشارة إلى طارق حامد كان اللاعب الوحيد ومعه الحارس محمد الشناوي اللذان حظيا بتقدير الجماهير المصرية رغم خروج المنتخب المصري من كأس أفريقيا.

في المقابل أكد أمير مرتضى، نجل رئيس الزمالك مرتضى منصور، المشرف على فريق كرة القدم بالنادي المصري، برفض قاطع لرحيل اللاعب، معتبراً انه من القوائم الأساسية للفريق، مع اعترافه بالمفاوضات الاتحادية.

واحتل هشتاج تحت عنوان «طارق حامد مش للبيع» الترند في مصر منذ لحظة الإعلان عن تفاوض نادي الاتحاد.