نظمت وزارة الخدمة المدنية أمس الأول، اللقاء التعريفي ببرنامج «التوطين الإلكتروني»، بحضور نائب وزير الخدمة المدنية عبدالله بن علي الملفي، ووكيل وزارة الخدمة المدنية لإدارة رأس المال البشري ماجد بن عبدالعزيز بن بتال، وممثلي الجهات الحكومية وكبار مسؤولي الوزارة ومنسوبيها، وذلك في فندق هوليدي إن بالرياض.

ويعـد تطوير نظام التوطين الإلكتروني تطبيقاً لخطط السعودة الطموحة من خلال توفير فرص عمل أفضل للمواطنين، حيث تأتي أبرز أهدافه متابعة جميع العاملين «غير السعوديين»، وذلك عن طريق آلية دقيقة لمتابعة طلبات التعاقد، وتجديد العقود في جميع الجهات الحكومية على جميع السلالم ووظائف البنود من مرحلة التعاقد إلى مرحلة إحلال المواطن على وظيفة مشغولة بوافد، حيث تتقدم تلك الجهات بالطلب آلياً عبر شاشة طلب التعاقد ويتم تقديم الطلب إلكترونياً إلى وزارة الخدمة المدنية والتي بدورها تقوم بمراجعة الطلب والموافقة عليه أو رفضه مع إمكانية مراجعة طلبات التجديد من خلال الربط بين أنظمة الوزارة «جدارة، دليل المؤهلات، توثيق، الوظيفة العامة».

ويأتي برنامج «التوطين الإلكتروني» نتيجة لما تشهده وزارة الخدمة المدنية من تطورات سريعة وواسعة في كثير من المجالات، وما صاحب تلك التطورات من توسع بالأجهزة الإدارية و اتباع أسلوب الخدمات الالكترونية باعتباره أسلوباً يلبي الاحتياجات المتغيرة والمتسارعة من الأعمال التي تحتمها خطط التنمية الطموحة عبر رؤية 2030.