أكد محافظ الهيئة العامة للاستثمار - ابراهيم العمر توفر فرص استثمارية ضخمة للمستثمرين من الداخل والخارج، في العديد من القطاعات التى تم السماح بنسب تملك بها تبلغ 100% وفي صدارتها التعليم والصحة والتجزئة والصناعات العسكرية والوساطة العقارية، جاء ذلك في مقابلة مع مجموعة اكسفورد المالية أمس، مؤكدا الحاجة إلى المستثمرين من أجل تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وأبرز أهمية الاستثمارات في القطاعين الصحي والتعليمي، مشيرا إلى نمو سنوي متوقع بنسبة 5.5% في قطاع الصحة، فيما من المتوقع زيادة أعداد الطلاب إلى 10 ملايين طالب وطالبة بحلول2030 مقابل 7.4 مليون حاليا.

ونوه بالدعم الكبير الذي يحظى به قطاع المال والأعمال، مشيرا إلى تقليص إجراءات الفسح الجمركي إلى 24 ساعة فقط مقابل أسبوعين في السابق وإصدار تأشيرات الأعمال خلال 24 ساعة فقط .

ولفت العمر إلى ارتفاع عدد الشركات الأجنبية في المملكة في الربع الأول من العام الحالي إلى 267 شركة بارتفاع 70% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، واصفا ذلك بالعدد الأكبر منذ عام 2010 .

ولفت إلى زيادة في حجم الاستثمار المباشر العام الماضي بنسبة 127% ، اذ ارتفع حجم الاستثمارات إلى 3.2 مليار دولار .وأشار إلى أن المملكة التي تعد عضوا بارزا في مجموعة العشرين تعمل على تحسين بيئة الاستثمار لاستقطاب المشروعات البارزة وتعزيز الشراكات على مستوى العالم . وتخطط المملكة لتوطين 50% من الصناعات العسكرية بحلول 2030 ، بما يدعم الشركات والاستثمارات الوطنية .