أكد المشاركون في منتدى مجموعة جي بي إم المالية في لندن، رضا المستثمرين الأجانب عن الإجراءات وضوابط الاستثمار في سوق الأسهم السعودي. وقال كيرى وود المدير التنفيذي في مؤشر فوتسي راسل في المنتدى أمس الأول: إن سوق الأسهم السعودي شهد تطورات بارزة على صعيد التشريعات وآليات الإدراج ومستويات الشفافية والإفصاح في السنوات الأخيرة، وأشار إلى بدء إدراج السوق السعودي في مؤشر فوتسي راسل منذ مارس الماضي، على أن يستكمل بمراحله الكاملة في العام المقبل، لافتًا إلى أن المستثمرين الأجانب يشعرون بالرضا التام عن الاستثمار بسوق الأسهم السعودي. ويتجاوز عدد المستثمرين الأجانب في السوق حاليًا أكثر من 500 مستثمر، من المتوقع أن يزداد عددهم في المرحلة المقبلة في ظل السماح مؤخرًا للمستثمرين الإستراتيجيين بتملك حصص حتى 100% بشرط عدم البيع إلا بعد مرور عامين. من جهته قال الأمير تركي الفيصل: إن الاقتصاد السعودي شهد سلسلة واسعة من الإصلاحات في الآونة الاخيرة مما أدى إلى زيادة الناتج المحلي، وأبرز سموه أهمية توسيع قاعدة الشراكات مع الجانب البريطاني، وكان المنتدى الذي أقيم في مقر بورصة لندن انطلق بكلمة لبسام غلاييني الرئيس التنفيذي لمجموعة جي بي إم المالية أبرز فيها قوة الاقتصاد السعودي بفضل الإصلاحات الجارية على كافة المستويات، وتحدث عن رؤية 2030، التي تهدف إلى تنويع القاعدة الاقتصادية بعيدًا عن النفط.