قال منقذون في محافظة إدلب، شمال غربي سوريا، إن ضربات جوية على سوق شعبية وأحياء سكنية أدت إلى مقتل 20 شخصًا على الأقل وإصابة العشرات، اليوم، في إحدى المدن الرئيسة الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وأوردت المصادر أن الغارات، التي يعتقد أن طائرات سورية أو روسية نفذتها، استهدفت معرة النعمان، وهي مدينة ذات كثافة سكانية عالية في محافظة إدلب.

وفي وقت سابق من يوليو الجاري، قال قادة كبار في المعارضة السورية، إن روسيا أرسلت قوات خاصة للقتال إلى جانب قوات الجيش السوري التي تسعى جاهدة لتحقيق مكاسب في هجوم مستمر منذ أكثر من شهرين بشمال غرب البلاد للسيطرة على آخر معقل للمعارضة، لكن موسكو نفت هذه الخطوة.

وكانت محافظة إدلب ومحيطها شهدا هدوءًا نسبيًا بعد توقيع اتفاق روسي- تركي في سبتمبر 2018، نصّ على إقامة منطقة منزوعة السلاح بين القوات الحكومية والفصائل، لم يُستكمل تنفيذه.