أحد أفراد الكشافة يربط الحذاء لحاج مسن وقت خروجه من باب مسجد القبلتين بالمدينة المنورة.. ذلك الحاج قليل الحركة لا يستطيع المشي إلا بمساعدة العكاز، ما دفع الشاب لأن يقوم بربط حذاء الحاج، ليقدم أروع الأمثلة في الإنسانية لدى الفرد السعودي.

هذا التصرف نابع من احترام هذا الشاب لوالديه وعدم التكبر ومساعدة المحتاج واحترام الكبير.. نعم الفتى أنت أيها الكشاف البطل.